مبادرة مشروع كاتبمقالات

مريم صابر تكتب : شيمي

بقلم مريم صابر”نورسين”

“20 شباط 1919, التاسعة صباحًا: كم تغير وجهي، ابتسامتي، عقلي، كل شيء قد فر مني هاربًا يا عزيزي تلك الحرب القلبية أفسدت جل المشاعر التي قد تراكمت بداخلي وعند رؤيتكَ قد فرت إلى ملجأ أخر، كنتُ أظن أني عندما أراك سيبتسم وجهي ستذهب نبضات قلبي إلى صدرك مكتفية به، وستربت كفيكَ على يدي قائلًا “لا تقلقي يا عزيزتي فلن أفر أنا أيضًا منكِ” ظننت أن هذا سيحدث ولكن أصبحت الأفئدة خالية من الحب، الصدر خالي من الأمان، أصبح كتفيك لا يعينان شيء على حمله ولا أنا أيضًا، فقط يا عزيزي تمنيت أن تكون لي ولكن هذا ما حدث”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البحيرة اليوم

البحيرة اليوم

إغلاق
إغلاق