فن

في عيد ميلادهما .. ماذا قال الهضبة عن الكينج وماذا قال الكينج عن الهضبة ؟

 

 

كتب / ليل 

تحل اليوم العاشر من أكتوبر ذكرى ميلاد الكينج محمد منير، والذي يتصادف إنه قبل يوم واحد من عيد ميلاد الهضبة عمرو دياب، والذي ولد في الحادي عشر من أكتوبر .. لكن هل  صدفة ميلادهما في يومين متتاليين – ليس قطعاً في نفس العام – هي التي تجمع منير ودياب ؟. 

لا شك إن الكينج والهضبة نجح كل منهما في احتلال عرش الغناء على مدار سنوات طويلة، كل بلونه الخاص، وأسلوبه الذي مكنه من اكتساب جماهيرية عريضة، تضاعفت بالتوازي، فلم يُعرف أن هناك صداماً وقع بينهما في يوم من الأيام، أو تسربت أخبار عن أن حمى النجومية قد فعلت أفاعيلها معهما. 

 

بدأ منير الغناء في أواخر السبعينات، ولم يكن عمرو وقتها قد خطا خطواته الأولى .. تعثر الملك في البداية، وقدم في أواخر السبعينات ألبومي علموني عينيكي، وبعدها بنتولد، لم يحققا النجاح في بادئ الأمر لكن الجمهور أدرك قيمة أغانيه بعدها، كذلك عمرو جاء جامحاً لتحقيق النجومية، فلم ينجح ألبومه الأول يا طريق عام 1983، لكنه وجد بوصلته في نهاية الأمر. 

 

وفي منتصف التسعينات تنبأ منير للهضبة بنبوءة غريبة، ولم يكن دياب وقتها هو النجم الأول كما هو الأمر حالياً، حيث قال منير إن عمرو يعتمد على الإبهار في أسلوبه، وهذا لا يعيب المطرب، لكنه في الوقت ذاته لو استمر على هذه الوتيرة، سيأتي اليوم الذي يحكم فيه الغناء.

 

كان ذلك خلاصة ما قاله منير، وبالفعل حكم دياب الغناء بعد ذلك بعدة أعوام، وفي الوقت ذاته يرى دياب في منير أستاذاً وصاحب منهج خاص به، استطاع من خلاله أن يصل به إلى ما وصل، وذلك وفق ما قاله في مداخلة له مع الإعلامي عمرو أديب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق