اخبار مصرفن

حضور كبار الفنانين جنازة محمود ياسين

كتب_ألفت علام

ودع المئات الفنان المصري محمود ياسين، في مسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد، الخميس، وسط حضور عدد من كبار الفنانين الذين تعاونوا معه خلال مشواره الفني الكبير.

وكانت أسرة الفنان القدير قد أعلنت وفاته صباح أمس الأربعاء، بعد تعرضه لوعكة صحية في الأيام الأخيرة، وقررت تأجيل الجنازة لأسباب عائلية، ليتمكن ذويه في محافظة بورسعيد من الوصول إلى القاهرة.
ويملك ياسين تاريخ كبير في دنيا الفن بمصر والعالم العربي، إذ شارك في أكثر من 250 عمل درامى

وأمام مسجد الشرطة، وقف أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، في استقبال المعزين، بدا على وجهه التأثر بينما يقول : “فقدنا فنانا كبيرا، فارس السينما المصرية، له بصمة مميزة في الدراما وأعماله كانت دائمًا من طراز رفيع”.
وانتشر أحباب “ياسين” في الساحة الخارجية للمسجد، لمنع التكدس في الداخل من أجمل حماية الجميع، نظرًا للإجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة انتشار فيرس كورنا
بجانب سيارة الإسعاف التي تحمل نعش الفقيد، تواجدت أسرة الفنان القدير، من بينهم ابنه “عمرو محمود ياسين” بينما لم تتوقف زوجته الفنانة “شهيرة” عن البكاء، حاول البعض تهدئتها، قبل أن يقترب الفنان منها لتقديم العزاء يقول السقا: “هو أستاذ عملاق، تعلمت منه الكثير خلال التعاون معه في فيلم “الجزيرة”، شرف لي الوقوف بجواره أمام الكاميرا”.
وشهدت الجنازة تواجد الفنان خالد النبوي، الذي قال أن “محمود ياسين” ساهم في تعليم أجيال عديدة من الفنانين، موضحًا أنه وقف بجانبه في بداية دخوله لعالم السينما
وسط الزحام من المعزين يتحرك الفنان محمد رياض، زوج ابنة الفقيد، قال أن “ياسين” من جيل الرواد والعظماء الذين أثروا الفن، مشددًا على إخلاصه لعمله ومحبته الشديدة لوطنه حتى أنه شارك في أغلب الأعمال الوطنية.

وبعيدًا عن الفن، ينوه رياض إلى أنه وجد خلال التعاملات الأسرية مع الراحل “أبا عطوفا وإنسان لا يجود الزمن بمثله كثيرًا، مُحب لعائلته طوال الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق